top of page

جراحة الفتق

الفتق الجراحي تعريفه وأهم أعراضه

Updated: Jan 11, 2022


ماهو الفتق الجراحي وكيف يحدث؟


الفتق الجراحي
ما هو الفتق الجراحي

تشفى كثيرًا من الأمراض البَاطِنِيَّة بالإجراء الجراحي، وتتنوع جراحات البطن والتي غالبًا يُصاحبها النجاح، ولكن قد يلاحظ المريض بعد فترة من الزمن تلي العملية الجراحية وجود ورمًا في الشق الجراحي. يلجأ المريض إلى طبيبه الذي أجرى له العملية لتشخيص المشكلة؛ فيخبره أنها حالة من الفتق الجراحي


قد يحدث الفتق الجراحي بعد عمليات البطن بعدة أشهر أو سنوات من إجرائها. قد تتضمن جميع جراحات البطن خطرًا؛ فربما يحدث الفتق الجراحي بالقرب من الندوب الجراحية أو على طولها، حيث يبرز جزء من عضو داخلي مثل الأمعاء أو أنسجة أي عضو أخر؛ فيمكنك رؤية تورم بالقرب من الندبة، يظهر عند السعال، أو الإجهاد، ويختفي مع الراحة والاستلقاء، وأحيانًا قد يزيد ويبدأ الألم. لا يسبب الفتق الجراحي غالبًا أيةّ مشاكل خطيرة، ولكنه يكون مزعجًا، وفي حالات نادرة قد يُحبس الجزء المنفتق؛ فيحدث ما يُسمى الفتق المختنق. يؤدي الفتق الجراحي الكبير في بعض الحالات إلى صعوبة التنفس، أو الحركة بشكل طبيعي.



هل للفتق الجراحي اعراض يعرف من خلالها ان هذا فتق جراحي؟


الفتق الجراحي
أعراض الفتق الجراحي

أكثر أعراض الفتق الجراحي، التي يمكن ملاحظتها هي الانتفاخ بالقرب من موقع الشق الجراحي، وغالبًا ما يكون ذلك أكثر وضوحًا عندما تشد عضلاتك أثناء الوقوف أو رفع شيء ثقيل الوزن، وكذلك مع السعال، وإلى جانب الانتفاخ، قد يُسبب الفتق الجراحي أيضًا:

  • الفتق الجراحي قد يسبب قيء.

  • الفتق الجراحي قد يسبب حمى.

  • الفتق الجراحي قد يسبب الشعور بالحُرقة أو الألم بالقرب من الفتق.

  • الفتق الجراحي قد يسبب آلام البطن وعدم الراحة، خاصةً حول الفتق.

  • الفتق الجراحي قد يسبب سرعة في ضربات القلب عن المعتاد.

  • الفتق الجراحي قد يسبب الإمساك.

  • الفتق الجراحي قد يسبب إسهال.

وهناك حالات نادرة قد يسبب الفتق الجراحي ، إذا أصبح الجزء البارز من الأمعاء محاصرًا داخل الفتق؛ يمكن أن ينقطع إمداد الدم إلى الأمعاء؛ مما يؤدي إلى موت الأنسجة، تُسمى هذه الحالة الفتق المختنق، وهي من الطوارئ التي تستدعي التدخل الجراحي في أسرع وقت للحفاظ على حياة المريض.

تحدثنا عن اعراض الفتق الجراحي ولكن ما سبب الفتق الجراحي؟


الفتق الجراحي
أسباب الفتق الجراحي

يحدث الفتق الجراحي عندما لا يغلق الجرح بعد اي عملية في جدار البطن بشكلٍ صحيح، يُمكن أن يؤدي ذلك إلى إضعاف عضلات البطن؛ مما يسمح للأنسجة والأعضاء الداخلية بتشكيل الفتق. يمكن لعدة أشياء أن تمنع الجرح من الشفاء الكامل، بما في ذلك:

  1. قد يكون سبب الفتق الجراحي حدوث الحمل قبل التعافي الكامل من عملية البطن.

  2. قد يكون سبب الفتق الجراحي العودة إلى الأنشطة البدنية بعد وقت قصير جدًا من الجراحة.

  3. قد يكون سبب الفتق الجراحي اكتساب وزن زائد بعد جراحة البطن بفترة قصيرة؛ مما يسبب الضغط على جدار البطن.

  4. قد يكون سبب الفتق الجراحي في بعض الأحيان، لا يوجد سبب واضح لعدم شفاء الجرح بشكلٍ صحيح.

يزداد احتمال حدوث الفتق الجراحي بعد الجراحة الطارئة أو تلك التي تتطلب شِقًا كبيرًا في منتصف البطن (بعد جراحة البطن المفتوحة)؛ إذا لم تشفى حواف الجرح بشكلٍ صحيح. تلعب تقنية الخياطة المُستخدمة لإغلاق الشق دورًا أيضًا في فرصة التعرض للفتق.



وهناك عوامل وأسباب أخرى تزيد من فرصة التعرض للفتق الجراحي مثل:

  • قد يكون سبب الفتق الجراحي عدوى في مكان الجرح.

  • قد يكون سبب الفتق الجراحي الظروف الصحية الحالية، مثل الفشل الكلوي أو مرض السكري أو أمراض الرئة.

  • قد يكون سبب الفتق الجراحي بدانة.

  • قد يكون سبب الفتق الجراحي التدخين.

  • قد يكون سبب الفتق الجراحي بعض الأدوية، مثل الأدوية المثبطة للمناعة أو الستيرويدات؛ فاستخدامها قد يؤخر التئام الجروح.

كيف يتم تشخيص حالة الفتق الجراحي؟


تشخيص الفتق الجراحي

يبدأ التشخيص بأخذ التاريخ الطبي للعمليات وأماكنها والنتائج السابقة، ثم الفحص البدني والاستعلام عن الأعراض مثل الإمساك وألم البطن، وقد يُطلب منك أيضًا الوقوف والسعال لإظهار الفتق بشكل أكثر وضوحًا.

في حالة وجود أعراض الفتق المختنق قد يتطلب ذلك اختبارات إضافية لتأكيد التشخيص ويتضمن ذلك:

  • اختبارات الدم: للبحث عن الالتهابات التي يسببها انسداد الأمعاء أو نخر (موت) الأنسجة.

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية، والرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي للتحقق من الانسداد أو تحديد الموقع الفعلي لبروز الأمعاء.

كيفية علاج الفتق الجراحي:

الفتق الجراحي
كيفية علاج الفتق الجراحي

لا يختفي الفتق من تلقاء نفسه، خاصة عند البالغين، ولا يمكن علاجه إلا بالجراحة، وتحدد بعد فحص الطبيب المختص.

نتمنى لكم كامل الصحة والعافية يمكن التواصل معانا لحجز الاستشارة الطبية اونلاين.




Comentários